28 آب 2017

منظمة أطباء بلا حدود (MSF) تنتقل إلى الخطوات التالية لخفض أسعار اللقاحات

منظمة أطباء بلا حدود تنتقل إلى الخطوات التالية لخفض أسعار اللقاحات:

إطلاق أداة مبتكرة لمساعدة البلدان على التفاوض على خفض أسعار لقاح الالتهاب الرئوي

بغداد، 28 آب/أغسطس 2017- عقدت منظمة أطباء بلا حدود اليوم، بالتعاون مع وزارة الصحة العراقية، ورشة عمل في بغداد للكشف عن مجموعة أدوات مبتكرة للتفاوض على خفض أسعار اللقاحات. تم تصميم مجموعة الأدوات لدعم الحكومات للحصول على لقاح المكورات الرئوية المنقذ للحياة.

ويعتبر الالتهاب الرئوي السبب الرئيسي لوفيات الأطفال حول العالم، حيث يقتل ما يقرب من مليون طفل كل عام. هذا على الرغم من حقيقة وجود لقاح فعال تنتجه كل من شركة فايزر وشركة غلاكسو سميث كلاين. وعلى الرغم من توافر لقاح للمرض، إلا أن ملايين الأطفال في بلدان مثل العراق وإندونيسيا والأردن ورومانيا وتايلاند وغيرها يبقون عرضة للمرض دون وقاية، وذلك بسبب الأسعار العالية التي تفرضها الشركتان.

وقال سيلفان غروه، رئيس بعثة منظمة أطباء بلا حدود في العراق: "كمنظمة طبية، شهدت منظمة أطباء بلا حدود الكثير من المرضى الذين يعانون من هذا المرض دون ضرورة للمعاناة. يموت العديد من الأطفال في هذه‌ البلدان التي تسمى ذات دخل متوسط لأن حكوماتهم لا تستطيع تحمل سعر اللقاح - فهذه البلدان ليست فقيرة بما فيه الكفاية للتأهل للحصول على المساعدة والخصومات من منظمات مثل "غافي، تحالف اللقاحات"، ولا هي غنية أيضاً بما فيه الكفاية لدفع الأسعار الخیالیة.

وتهدف الأداة التي أنشأتها منظمة أطباء بلا حدود إلى خلق فرص متساوية وإعطاء بلدان مثل العراق فرصة أفضل للحصول أخيراً على لقاح الالتهاب الرئوي. وقد حققت شركتا فايزر وغلاكسو سميث كلاين مبيعات مجمعة حتى الآن قدرها أكثر من 36 مليار دولار للقاح الالتهاب الرئوي، ومع ذلك تبقي الشركتان الأسعار مرتفعة على نحو غير نزيه للبلدان ذات الدخل المتوسط.

لم تكن حكومة العراق صامتة على الساحة العالمية بل تحدثت عن الحاجة الملحة لمزيد من الشفافية وخفض الأسعار في سوق اللقاحات. وفي أيار/مايو 2017، قام العراق بمداخلة في اجتماع جمعية الصحة العالمية يدعو إلى توفير اللقاح بأسعار معقولة، لا سيما للبلدان متوسطة الدخل. ومنذ ذلك الحين، بدأت منظمة أطباء بلا حدود وحكومة العراق العمل معاً لتحديد الحلول للوصول إلى سعر أقل للقاح الالتهاب الرئوي.

ويقول بيرنيل ميلر، الصيدلاني في منظمة أطباء بلا حدود في العراق: "تأتي هذه الأدوات في وقت مهم. ففي الأسبوع الماضي، وجه مكتب البراءات الهندي ضربة قوية إلى البلدان التي تحتاج إلى خفض لقاح الالتهاب الرئوي من خلال منح شركة فايزر براءة اختراع غير مستحقة على منتَجها. تضع براءة الاختراع هذه حواجز أمام تطوير لقاحات أخرى منافسة من قبل الشركات المصنعة الهندية التي التزمت بأسعار ميسورة أكثر. ويعتمد العراق وغيره من البلدان المتوسطة الدخل على اللقاحات ذات الكلفة الأقل التي يتم إنتاجها في الهند. وفي ظل نتائج قضية براءات الاختراع هذه، فمن المهم من أي وقت مضى أن تقوم دول مثل العراق  بتحدي الأسعار المرتفعة التي تفرضها شركتا فايزر وغلاكسو سميث كلاين".

كما تعمل منظمة أطباء بلا حدود مع حكومات أخرى في الشرق الأوسط وآسيا للاستفادة من مجموعة الأدوات وتوظيف استراتيجيات أخرى لخفض أسعار اللقاحات بهدف توفير فوائد التلقيح لجميع الأطفال.

انتهى

لمزيد من المعلومات، أو للتواصل مع متحدث رسمي أو للاستفسارات الإعلامية يرجى الاتصال ب:

- اللغة العربية أو الإنكليزية: مهى عودة، مدير الإعلام في العراق، هاتف: 1745-617-772-964+

- اللغة الإنكليزية: ماري غالاغر، مستشارة الإعلام والمدافعة – حملة الجرعة العادلة، هاتف: 6049-932-79-962+

*أطباء بلا حدود هي منظمة طبية إنسانية دولية مستقلة تقدم المساعدة الطارئة للشعوب المتضررة من النزاعات المسلحة وتفشي الأوبئة والكوارث الطبيعية أو البشرية والحرمان من الرعاية الصحية، في جميع أنحاء العالم. تقدم أطباء بلا حدود للناس تبعاً لمعيار الحاجة فقط دون النظر إلى عرقهم أو ديانتهم أو توجههم السياسي. وقد أصبحت أطباء بلا حدود اليوم حركة عالمية لديها 19 مكتباً وطنياً ومقراً دولياً في جنيف في سويسرا. وقد حصلت أطباء بلا حدود على جائزة نوبل للسلام في عام 1999، وجائزة الملك الحسين للقيادة الإنسانية في عام 2004.

تقوم فرق منظمة أطباء بلا حدود سنوياً بتلقيح ملايين الأشخاص، كاستجابة لتفشي الأمراض مثل الحصبة والتهاب السحايا والحمى الصفراء والكوليرا، كذلك ضمن أنشطة التحصين الروتينية في المشاريع التي توفر فيها الرعاية الصحية للأمهات والأطفال. وفي عام 2015 فقط، قدمت المنظمة حوالي 5.3 مليون جرعة من اللقاحات والمنتجات المناعية في أكثر من 30 بلداً. وقد اشترت اللقاح المضاد للمكورات الرئوية في الماضي لاستخدامه في عمليات الطوارئ، كما أنها تعمل على توسيع نطاق استخدام اللقاح المضاد للمكورات الرئوية وغيرها من اللقاحات مع التركيز بشكل خاص على تحسين التحصين الروتيني، فضلاً عن توسيع حزمة اللقاحات المستخدمة في حالات الطوارئ الإنسانية. أعطت منظمة أطباء بلا حدود لقاح المكورات الرئوية للأطفال العالقين في ظروف الطوارئ في جمهورية إفريقيا الوسطى وإثيوبيا وجنوب السودان وسوريا وأوغندا وغيرها.

 

في عام 2015، أطلقت منظمة أطباء بلا حدود حملة "جرعة عادلةلدفع شركتي فايزر وغلاكسو سميث كلاين لخفض سعر لقاح الالتهاب الرئوي إلى 5 دولارات للطفل للجرعات الثلاث. لمزيد من المعلومات يرجى زيارة afairshot.org.

قراءة 252 مرات