20 نيسان 2015

اجتماع طارئ لخلية الازمة حول النزوح الجديد من الانبار

اجبرت آلاف العائلات الى الفرار من ديارهم في محافظة الانبار وخاصة في مدينة الرمادي بسبب العمليات العسكرية المستمرة والهجمات المرتدة للدولة الاسلامية .هؤلاء الأشخاص الجدد النازحين داخليا يحاولون شق طريقهم الى مناطق اكثر امنا في العراق في محافظات بغداد وكربلاء والنجف. ولم تتوقع هذه الاماكن الموجة الجديدة الضخمة من النازحين وهي ليست مجهزة بشكل مناسب للرد على هذه الأزمة الإنسانية. ولايزال الاخرون على الطريق وهم في حاجة ماسة الى المأوى والطعام والماء .

في ظل الأزمة الجارية حاليا نظمت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية MOMD اجتماع طارئ للخلية في 18 ابريل . وحضرت NCCI الاجتماع الى جانب ممثلين من عدد من وكالات الأمم المتحدة والسلطات العراقية . وحدد الحضور احتياجات التي تفرضها الأزمة وتم مناقشة التدابير المتخذة حاليا للتخفيف من المعاناة . وخلال اللقاء تم اقتراح ومناقشة الإجراءات التي يمكن اتخاذها في المستقبل.

يرجى زيارة قسم الأعضاء لموقع NCCI للاطلاع على التقويم و على محضر الاجتماع.
قراءة 496 مرات