17 حزيران 2014

زيادة لجنة تنسيق المنظمات غير الحكومية لأجل العراق لجهودها في التنسيق وتبادل المعلومات

بعد اندلاع العنف مؤخرا في محافظة نينوى وانتشار العنف إلى أجزاء أخرى من العراق، نزح 500,000 شخص من داخل وحول مدينة الموصل في إطار أسبوع واحد فقط. منذ نهاية العام الماضي، نزح حوالي 1 مليون شخص داخل العراق بسبب أعمال العنف في الانبار ونينوى والمحافظات المحيطة بها. نظرا لزيادة احتمال بقاء هذا الصراع و إنتشاره في المحافظات العراقية الأخرى، فإن عدد النازحين سوف يزيد في المستقبل القريب.

كإستجابة لهذا الأزمة المطولة و المستمرة, تقوم لجنة تنسيق المنظمات غير الحكومية لأجل العراق بزيادة تشارك و تبادل المعلومات. التدفق الحر للمعلومات مهم لمهمة لجنة تنسيق المنظمات غير الحكومية لأجل العراق و هي التنسيق. وهو مهم تحديدا نظرا لوضع الأزمة الإنسانية المتغيرة في العراق حاليا. لجنة تنسيق المنظمات غير الحكومية لأجل العراق تقوم بإصدار تقارير إسبوعية حول الوضع الأمني في الأنبار و إحتياجات النازحين الأساسية و الآن تقوم بشمل معلومات حول نازحين نينوى في هذه التقارير الإسبوعية. بالإضافة إلى ذلك, تقوم لجنة تنسيق المنظمات غير الحكومية لأجل العراق و أعضاءها من المنظمات غير الحكومية بإنشاء خرائط للنشاطات التي تشمل الإستجابة الإنسانية من قبل مختلف المنظمات غير الحكومية التي سيتم توسيعها و تحديثها بإنتظام. كما أن لجنة تنسيق المنظمات غير الحكومية لأجل العراق تقوم بإدارة التنسيق العام مع المنظمات غير الحكومية الدولية و الوطنية التي تقوم بالإستجابة الإنسانية من خلال تشارك المعلومات الفعال بين أعضاءنا, وكالات الأمم المتحدة, الجهات المانحة (المتبرعين) و الجهات الفعالة الإخرة المعنية بالإستجابة الإنسانية. نحن نقوم بتسهيل الاتصالات والعلاقات الثنائية بين هذه الجهات لضمان استجابة سريعة وفعالة.

قراءة 655 مرات