02 نيسان 2015

اللجنة الدولية للصليب الأحمر - تحسين الرعاية الصحية المقدمة للمحتجزين في إقليم كردستان

التقى ثلاثون من المسؤولين والعاملين في مجال الصحة خلال حلقة عمل حول كيفية تحسين الخدمات الصحية في أماكن الاحتجاز، عقدت في أربيل يومي 29 و30 آذار/ مارس.

وعكف المشاركون في حلقة العمل التي أدارتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالتعاون الوثيق مع وزارة الصحة على مدار يومين حول الرعاية الصحية في أماكن الاحتجاز، على دراسة أفضل الممارسات والخبرات من جميع أنحاء المعمورة. وأتاحت هذه الفرصة لمدراء السجون والأطباء العاملين في مرافق الاحتجاز التي تديرها حكومة إقليم كردستان والسلطات الاتحادية والمتخصصين العاملين في اللجنة الدولية، إمكانية تبادل وجهات النظر والخبرات بغية تحسين الرعاية الصحية المقدمة في أماكن الاحتجاز داخل إقليم كردستان في العراق.

وأكد الدكتور رائد أبو ربيع، منسق أنشطة اللجنة الدولية في مجال الرعاية الصحية على مستوى العالم، على أن "توفير الرعاية الصحية المناسبة في أماكن الاحتجاز في أي بلد يعتمد على وجود شراكة قوية وتعاون بين سلطات الاحتجاز ووزارة الصحة. واللجنة الدولية ملتزمة بدعم الجهود التي تبذلها السلطات لتطبيق أفضل الممارسات الطبية في مرافق الاحتجاز".

وناقش المشاركون في حلقة العمل بعض المواضيع المهمة مثل توفير الرعاية الصحية والنهج المتبع في مجال الصحة العامة إزاء الاحتجاز وأخلاق مهنة الطب ودور الأطباء وتأثير الحبس الانفرادي وإدارة حالات الإضراب عن الطعام. وتزور اللجنة الدولية المحتجزين لرصد ظروف الاحتجاز والمعاملة التي يلقاها المحتجزون ولإدخال تحسينات عند الاقتضاء. وتناقش اللجنة الدولية النتائج التي تتوصل إليها مع السلطات المعنية بطريقة مباشرة وسرية. وتعمل اللجنة الدولية بشكل وثيق مع السلطات من أجل تحسين شبكات المياه والصرف الصحي في أماكن الاحتجاز. وزارت فرق اللجنة الدولية خلال عام 2014 ما يزيد على 40000 محتجز في جميع أنحاء العراق. وتلقى ما يزيد على 18000 محتجز مستلزمات النظافة الشخصية والملابس والمواد الترفيهية.
قراءة 2366 مرات