طباعة
20 تشرين2 2016

أطباء بلا حدود - افتتاح وحدة العناية المركزة بمستشفى السليمانية للطوارئ بعد تجديدها

افتتاح وحدة العناية المركزة بمستشفى السليمانية للطوارئ بعد تجديدها

السليمانية في 17 نوفمبر/تشرين ثاني 2016 : سيتم افتتاح وحدة العناية المركزة بمستشفى السليمانية للطوارئ، المدعومة من منظمة أطباء بلا حدود، بعد تجديدها، رسميا في 19 نوفمبر/تشرين ثاني.
واوضحت المنظمة أن الوحدة تضم عشرة أسرة، منها سريران بغرفة عزل للمرضى الأكثر تعرضا للخطر.

وقال رئيس بعثة منظمة أطباء بلا حدود في السليمانية، جوناثان هنري، إن المستشفى يعد حيويا لسكان محافظة السليمانية والمناطق المحيطة بها، حيث أنه المستشفى الرئيسي لاستقبال الحالات الحرجة من المرضى والمصابين، معربا عن سعادته بافتتاح تجديدات وحدة العناية المركزة.
ويعتبر مستشفى السليمانية للطوارئ المرفق الطبي الوحيد المؤهل لعلاج الإصابات البالغة في المحافظة، حيث يستقبل الحالات المرضية والجراحية الحادة.

وخلال العامين الماضيين، ارتفع عدد السكان الذين قد يلجئون للمستشفى طلبا للعلاج بصورة ملحوظة ليصل إلى 5ر2 مليون نسمة حاليا، نتيجة لموجات النزوح العالية من مناطق النزاع المجاورة للمحافظة.
وتعمل منظمة أطباء بلا حدود في مستشفى السليمانية للطوارئ منذ يناير/كانون ثاني 2016، بهدف خفض معدل وفيات المرضى عن طريق رفع جودة الرعاية المقدمة في كل من وحدة العناية المركزة وقسم الطوارئ وتطوير بنية القسمين.
وبدأت وحدة العناية المركزة العمل فعليا، بعد تجديدها، منذ يوم الخميس الموافق 10 نوفمبر/تشرين ثاني وستفتتح رسميا يوم 19 نوفمبر/تشرين ثاني، وتضم عشرة أسرة، منها اثنان بغرفة عزل لتعزيز إجراءات مكافحة العدوى.

وأشار رئيس بعثة منظمة أطباء بلا حدود في السليمانية، جوناثان هنري، أن وحدة العناية المركزة وقسم الطوارئ  يستقبلان المرضى من المجتمعات المضيفة والنازحين. مضيفا "إننا نقوم بعلاج العديد من الإصابات البالغة من حوادث الطرق إلى مصابي العمليات الحربية، مرورا بالحوادث المنزلية".
وأوضح هنري أن مستشفى السليمانية للطوارئ يقوم أيضا باستقبال المرضى الذين تتم إحالتهم من محافظات أخرى مثل كركوك ونينوى وديالا، مؤكدا أن منظمة أطباء بلا حدود تهدف إلى تقديم أعلى رعاية صحية للمرضى.

ويتكون الفريق الطبي التابع للمنظمة في المستشفى من طبيب وممرض لوحدة العناية المركزة وطبيب وممرض لقسم الطوارئ، يعملون جنبا إلى جنب مع كوادر من مديرية الصحة بمحافظة السليمانية من أجل تقديم أجود رعاية صحية للمرضى عن طريق توفير الخبرة الطبية، بما في ذلك التدريب النظري والعملي.
ويشمل هذا التعاون أيضا وضع برامج تعريفية عن وحدة العناية المركزة وقسم الطوارئ خاص بالممرضين والكادر الطبي، تطبيق العلاج الآمن للإصابات البالغة والرعاية المركزة وفقا للمعايير القائمة على الأدلة والبروتوكولات والمبادئ التوجيهية، بالإضافة إلى تطبيق سياسات مكافحة العدوى.
كما يشمل هذا التعاون قيام منظمة أطباء بلا حدود بتقديم العقاقير والتجهيزات الطبية اللازمة في حالة الاحتياج ونفاذ المخزون.

يشار إلى أنه في الفترة من يناير 2016 وحتى سبتمبر/أيلول الفائت استقبلت وحدة الرعاية المركزة 250 مريضا، فيما استقبل قسم الطوارئ أكثر من 25 الف مريض خلال الفترة ذاتها.
يذكر أن منظمة أطباء بلا حدود تعمل في العراق منذ عام 2006، وتضم حاليا أكثر من 900 موظف عراقي ودولي يعملون في 12 محافظة عراقية.

وضمانا للحيادية وعدم الانحياز والاستقلالية، لا تقبل منظمة أطباء بلا حدود أي تمويل من أي حكومة أو طائفة دينية أو وكالة دولية لمشروعاتها في العراق، وتعتمد كلية في تمويل هذه المشروعات على التبرعات التي تأتيها من الأفراد العاديين من مختلف أنحاء العالم.
-انتهى-  

تحميل المرفقات :
قراءة 962 مرات

معرض الصور