07 أيار 2017

منظمة أطباء بلا حدود - إعادة بناء حياة الناس بعد أن حطّمتها الحرب

إن الرعاية الجراحية الطارئة للإصابات البالغة ما هي إلا بداية رحلة الشفاء الطويلة التي يخوضها الجرحى في الموصل. لذلك، تدير منظمة أطباء بلا حدود مستشفىً بسعة 40 سريراً في الحمدانية، وهي بلدة تقع في جنوب الموصل، بهدف الاستجابة بشكل خاص إلى احتياجات أولئك الذين يتعافون بعد خضوعهم لعمليات جراحية ويحاولون إعادة بناء حياتهم من جديد. حتى الساعة، إن هذه العيادة هي المرفق الوحيد من نوعه في كامل محافظة نينوى العراقية. ويتم تسييره بكامل طاقته بحيث عالج 120 مريضاً منذ افتتاحه في شهر مارس/آذار. داخل المرفق يتلقى المرضى خدمة تغيير الضمادات بانتظام لجروحهم المعقّدة التي يتعرّض بعض منها للالتهاب بسبب طبيعة الإصابات البالغة الناتجة عن الحرب. كما أنهم يحصلون على العلاج الفيزيائي والرعاية النفسية بالتعاون مع طاقم من منظمة هانديكاب انترناشيونال. وسيحتاج العديد من المرضى إلى عمليات إضافية قبل تمكنهم من العودة إلى أسرهم.

تحميل المرفقات :
قراءة 546 مرات