14 نيسان 2019

عمل أطباء بلا حدود (MSF) في مستشفى الإمام علي في مدينة الصدر - بغداد

عمل منظمة أطباء بلا حدود في مستشفى الإمام علي في مدينة الصدر، بغداد، والذي يتحدث عن بعض التحسينات التي قمنا بها في المستشفى لتحسين مستوى الخدمات المقدمة للسكان والمرضى في المنطقة

العراق: "صحيحٌ أننا ساعدنا، إلا أن الأطباء العراقيين هم من أنجحوا الأمر"

’تستقبل غرفة الطوارئ 20,000 مريض شهرياً‘

استقبلت غرفة الطوارئ في مستشفى الإمام علي العام الماضي ما معدله 20,000 مريض شهرياً، أي أن الأطباء كانوا يعالجون ما يصل إلى 700 مريض يومياً. وهذا عدد كبير بالنسبة لمستشفى عادي كهذا.

زار فريق تابع لأطباء بلا حدود مستشفى الإمام علي أول مرة عام 2017 وعرض فوراً تحسين طريقة عمل غرفة الطوارئ. وقد بدأنا نتبرع بالمعدات للمستشفى وباشرنا بتجديد كامل غرفة الطوارئ. لكننا واجهنا مصاعب في تطبيق نظامٍ لفرز المرضى، واضطررنا إلى تعديل تصميم القسم ليتناسب والنظام الجديد.

وحين افتتحت غرفة الطوارئ الجديدة في مستشفى الإمام علي أبوابها في ديسمبر/كانون الأول 2018 فقد كان الأطباء والممرضون جاهزين للعمل وفق النظام الجديد. ومنذ ذلك الحين باتت الفوضى التي كانت تمثل تحدياً يومياً تحت السيطرة بشكل أكبر بكثير. فقد تبنى الأطباء والممرضون حقاً النظام الجديد واستلموا زمام أموره.

كما يمنكم تحميل جزء من فيديو/كليب قصير بالعربية تم تسجيله لتوضيح عملنا في المستشفى، عبر هذا الرابط:  https://1drv.ms/v/s!AnnNG4RXH6C9iU0iuVF8bgI7N8KT

قراءة 527 مرات