بتمويل من المفوضية العليا لشؤون اللاجئين وبتنفيذ الجمعية الطبية العراقية الموحدة تم عقد ورشة عمل تثقيفية ضمن برنامج الامراض الانتقالية، حيث استهدفت الورشة 60 لاجئ ولاجئة سورية بواقع 20 مستفيد كل يوم وبمشاركة 6 متطوعات سوريات كن قد تدربن ضمن مشروع الاسعافات الاولية الذي نفذته الجمعية بتمويل من لجنة تنسيق والمفوضية في 2013
22 نيسان 2014

REACH - نشاطات من 6 نيسان الى 20 نيسان / 2014

الثلاثاء, 22 نيسان/أبريل 2014
نشاطات منظمتنا في اسبوعين سابقين من ( 6 نيسان الى 20 نيسان / 2014 ) - فتح (4) دورات التوعية الصحية ل (190) لاجئة سورية في محافظتي السليمانية و أربيل. - تحضير و تجهيز ( 2 حديقة ) بمساحة 200م2 في قريتي ( سركلا و كوبتبة) في قضاء سنكاو في محافظة السليمانية و أعطائهما لعوائل المستعضفة لأستخدامه كمصدر معيشي لهم . هذا المشروع يساعد جميع اهالي المنطقة بشكل العام و سيكون له تأثير عليهم بأعتماد على الأنتاج المحلي و أيضاَ بدوره الى تعزيز البنية التحتية . - تصليح ( 5 ) بيوت بلاستيكية التي تم تدميرهم نتيجة لرياح القوية في منطقة (كاني شيتان) في محافظة السليمانية ، وزرع ( 1300 شتل) وضع النظام الري لحقول الزراعية بمساحة 20 دونم (…
17 نيسان 2014
قامت الجمعية الطبية العراقية الموحدة وبالتعاون مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بزيارة ثانية لعوائل النازحين في مدينة القائم تم فيها توزيع ادوية الامراض المزمنة لعدد من المرضى من عوائل النازحين وايضا تم توزيع خمسة كراسي متحركة للمعاقين من العوائل النازحة لمدينة القائم
بغداد - بدأ برنامج الأغذية العالمي هذا الشهر تقديم المساعدات الغذائية الطارئة إلى ما يقرب من ربع مليون شخص تضرروا من القتال الدائر في الأنبار. وتهدف المساعدات إلى الوصول إلى 48 ألف أسرة لمدة 6 أشهر تشمل النازحين داخليا، والأشخاص الأكثر احتياجاً في المناطق التي يعيش فيها نسبة كبيرة من النازحين داخليا بسبب الأزمة. وقالت جين بيرس، المدير القطري وممثل برنامج الأغذية العالمي في العراق: "تعد الاستجابة للأزمة في الأنبار وتلبية الاحتياجات الغذائية للأشخاص الأشد احتياجاً في مثل هذه الأوقات من أولويات عمل برنامج الأغذية العالمي في العراق." ومنذ 15 يناير/كانون الثاني 2014، استجاب البرنامج سريعاً للاحتياجات الناشئة عن الصراع وقدم حصصاً غذائية للأسر في محافظة الأنبار تتضمن دقيق القمح، وبعض السلع الغذائية الأساسية الأخرى. "وأضافت بيرس: الأسر التي تشردت…
بغداد 10 نيسان 2014 : أكد الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد نيكولاي ملادينوف أمس دعم الأمم المتحدة للعراق في مجال مكافحة الفساد. جاء ذلك خلال الجلسة الإفتتاحية لأعمال الدورة السنوية الثانية لملتقى بغداد الدولي بشأن إسترداد الاموال المنهوبة الذي نظمته هيئة النزاهة. وقال السيد ملادينوف "إن الأمم المتحدة تضع المساءلة والشفافية ومكافحة الفساد موضع الجد على المستويين الدولي والإقليمي." وقال "إن الفساد هو فايروس يصيب المجتمعات التي تمر بمرحلة إنتقالية حيث يعيق جهود بناء السلام وبناء الدولة ويقوض الثقة بالمؤسسات العامة. إنه يسلب كرامة الناس وتطورهم ويحرمهم من الخدمات الأساسية. فالفساد يقوي الجريمة المنظمة ويمول العنف والإرهاب." وكانت الحكومة العراقية وبالشراكة مع الهيئة الوطنية للنزاهة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي قد أطلقت مؤخراً مبادرة جديدة لإسترداد الاموال…
تقوم الجمعية العراقية لحقوق الأنسان في البصرة على دعم العملية الانتخابية وحث المواطنين على المشاركة في مجال الديمقراطية والانتخابات. يتناول التقرير المرفق التالي بالحديث عن نشاطات الجمعية التي نفذت مسبقا والتي سوف تنفذ مستقبلا. كما تناول بشكل الأساسي نشاط الجمعية في إقامة ندوات توعوية لحث المواطنين على المشاركة في الانتخابات البرلمانية. ذكر أيضا أن مجموعة من أبرز المشاكل طرحت في الندوات مثل: الفساد الإداري, الوعود الكاذبة في الحملات الإنتخابية, قلة الخدمات.. إلخ. بالأضافة الى ذلك, تناول التقرير تحليل أسباب التردد و العزوف لدى المواطنين فيما يتعلق بالإنتخاب و المشاركة في العملية الإنتخابية و تم وضع حلول مثل: تكوين كتلة أغلبية سياسية في البرلمان, تحسين مستوى الأداء الحكومي فيما يتعلق بالخدمات ومحاربة الفساد.. إلخ