علي احمد (تم تغيير الاسم لدواعي امنية)، 23 سنة كان طالبا في كلية اليرموك الجامعة في ديالى وعمل ايضا في احد المقاهي المحلية للمساهمة في زيادة دخل الاسرة. في يوم 19 تموز 2010 قتل علي في انفجار سيارة ملغومة انفجرت بجانب المقهى وذلك بعد وقت قصير من وصوله الى العمل،. تحطمت اسرة علي نتيجة وفاته، وفقدان مساهمته في دخل الاسرة يعني انها لا تستطيع تلبية احتياجاتهم المعيشية الاساسية. في عام 2013، سمعت منظمة حراء الانسانية (HHO) في بعقوبة الشريكة لصندوق مارلا روزيكا لضحايا الحرب العراقيين في أي سي دي آي/فوكا عن قصة العائلة وبعد عملية التدقيق القياسي والموافقة على المشروع كانت قادرة على مساعدتهم على انشاء محل بيع الهواتف النقالة وملحقاتها بالتجزئة (بالمفرد) والذي يمكن ان يقدم للاسرة ما تحتاجه…
14 آب 2014

أي سي دي آي/فوكا - الامام والقس

الخميس, 14 آب/أغسطس 2014
في محاولة لتعزيز وتشجيع البوادر الملموسة على رغبة المدنيين العراقيين في العيش في سلام مع بعضهم البعض، وتمشيا مع هدف برنامج مشاركة الممول من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية في العراق لتحسين فهم المواطن واهمية دوره في المجتمع، قامت منظمة حواء للاغاثة والتنمية (منظمة مجتمع مدني في ديالى) باجراء عرضين للفيلم الوثائقي "الامام والقس". الفلم الوثائقي هذا تم انتاجه من قبل مؤسسة غير ربحية بريطانية ويركز على المصالحة وبناء السلام، ويدعم من معهد السلام الامريكي، ويركز الفيلم على تعزيز الحوار بين الاديان وبناء العلاقات والتدريب الرائد في منع نشوب الصراعات والوساطة والمصالحة. في الدعوة الى ثقافة السلام والحوار بين الجماعات العرقية والدينية المختلفة في العراق، فلم "الامام والقس" يسلط الضوء على كيفية تحويل المظالم والاساءة بسبل يمكن ان تؤدي الى المصالحة،…
استجابة لزيادة في الزيجات غير المسجلة في مجتمعات ديالى، قامت منظمة بذور الخير الانسانية (منظمة مجتمع مدني) للمرحلين والمهجرين بالتنسيق مع مركز المشاركة المدنية في خانقين الذي يرعاه برنامج مشاركة الممول من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية لاجراء ورشة عمل للتوعية بشأن الانعكاسات (الآثار) الضارة للنساء والاطفال الذين يتزوجون من دون تسجيل قانوني مناسب. قامت ورشة العمل بتوعية 15 مشاركا من الاناث، بعض من المشاركات هن ضحايا لهذه التجربة، على مخاطر الزواج غير القانوني والزواج العرفي والزواج غير المسجل. احدى المشاركات، السيدة منى محمد (تم تغيير الاسم لدواعي امنية)، ذكرت بانها كانت تعيش حياة زوجية سعيدة الى ان توفي زوجها بشكل فجائي في هجوم ارهابي وتركها لوحدها مع طفل صغير. ان الزوجين الشابين، تعرف الواحد على الآخر من خلال العلاقات الاسرية…
عندما قامت الروائح الضارة الناجمة من حرق كميات كبيرة من القمامة بخلق قلق بين سكان حي قضاء بعقوبة في ديالى، قامت منظمة المجتمع المدني العاملة محليا، مؤسسة فيرا الانسانية لتنمية المرأة، وذلك بالتنسيق مع مركز المشاركة المدنية في خانقين وبيت الثقافة العراقية في ديالى، باجراء ورشة عمل ناجحة بعنوان "المواد الكيميائية وتأثيرها على البيئة." التخلص من النفايات للعديد من الشركات والافراد كان يعني اغراق وحرق القمامة في مدافن النفايات غير المنظمة والساحات المفتوحة (المكشوفة) والشوارع والساحات (الافنية) الخلفية للمنازل. مزيج من المواد البلاستيكية والورق والمكونات الكهربائية والرماد والملابس والطلاء والمواد الكيميائية وما الى ذلك يقوم بانشاء خليط محتمل قاتل من مكونات سامة، بما في ذلك المواد المسببة للسرطان والمعادن الثقيلة. بهدف تسليط الضوء على تزايد المخاطر الصحية والبيئية لحرق القمامة،…
تقوم مؤسسة فيرا الانسانية لتنمية المرأة، وهي منظمة مجتمع مدني تقودها النساء في بعقوبة - ديالى، بقيادة الجهود الرامية الى تحسين المساواة بين الجنسين وحقوق المرأة في شمال العراق. قامت مؤسسة فيرا وبالتنسيق مع مركز المشاركة المدنية في خانقين المدعوم من قبل برنامج مشاركة الممول من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية، بالشراكة مع المفوضية العراقية العليا المستقلة للانتخابات، باجراء ورشة عمل حول زيادة نسبة مشاركة المرأة في الانتخابات الوطنية العراقية الاخيرة. كونها تهدف الى تمكين المرأة وبصفة خاصة والمرأة المهمشة، مثل المطلقات والارامل والايتام وافراد المجتمع الاكثر فقرا، فقد ركزت ورشة العمل على دور المرأة في الانتخابات وجوانب من نظام الكوتا النسائية وكيف يتم تحديد نتائج الانتخابات، وبالنظر الى ان النساء تمثل الغالبية العظمى من المجتمع العراقي، فقد شددت الورشة على…
من خلال صندوق مارلا روزيكا لضحايا الحرب العراقيين، قامت منظمة حراء الانسانية (HHO)، الشريكة لبرنامج مشاركة الممول من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية، وأي سي دي آي/فوكا ومديرية صحة ديالى بتقديم المساعدة لمركزين صحيين في قضاء المنصورية، المركز الصحي النموذجي ومركز الجبل للرعاية الصحية الاولية، والتي كانتا تفتقران الى المعدات والتجهيزات الطبية الضرورية اللازمة ليس فقط لتقديم الخدمات الصحية الاساسية للمجتمع، ولكن ايضا لعلاج ضحايا تفجيرات المسلحين. لقد تم تجهيز كل مركز صحي بمجموعة من المعدات الطبية ذات اهمية حيوية، مثل اجهزة تخطيط القلب الرقمية واجهزة الانعاش في حالات الطوارئ والادوات الجراحية واسرة متحركة قابلة للطي. وقال الدكتور مهدي حسام جواد، مدير قطاع الرعاية الصحية في المنصورية "ان المراكز الصحية في المنصورية كانت ولا تزال على استعداد لاستقبال المصابين لانها مجهزة…