21 كانون2 2014

الأمم المتحدة تدين استهداف المدنيين في العراق (الدستور)

 شجب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق "نيكولاي ملادينوف" بشدة الاستهداف المستمر للمدنيين الأبرياء، بمن فيهم المشيعون في الجنازة، أمس، في يومٍ دام آخر خلّف العشرات من الناس بين شهيد وجريح في أنحاء بغداد ووسط العراق .

وكان 25 شخصًا سقطوا بين قتيل وجريح إثر تفجير انتحاري بحزام ناسف استهدف أمس الأربعاء مجلس عزاء بمحافظة ديالى .
وقال ملادينوف في بيان له اليوم الخميس ، إن الإرهاب لا يمكن تبريره أبدا ويتحمل جميع العراقيين مسؤولية الوقوف في وجهه ، فالشعب العراقي له الحق في العيش في سلام بدون خوف من الهجمات المستمرة من قبل الجماعات المسلحة .
ودعا جميع القادة في العراق إلى الاتحاد وخلق بيئة أمنية وسياسية واجتماعية مواتية للخروج بالبلاد من دوامة أعمال العنف والإرهاب .
وأدان ملادينوف، بشدة استهداف وقتل موظف المفوضية المستقلة العليا للانتخابات بشار قاسم ياسين في الموصل، قائلًا إن مثل هذا العمل الحقير لا ينبغي أن يعرقل تطلعات الشعب العراقي لانتخاب ممثليهم من خلال انتخابات حرة ونزيهة في أبريل 2014.

 

 

 

قراءة 976 مرات