×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 577
طباعة
23 أيار 2013

اليونيسكو - بيان صحفي - نحو التنمية الزراعية في العراق

  • الخميس, 23 أيار 2013

بغداد، 22 أيار 2013، قامت كلّ اليونسكو ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة الفاو (FAO) ووزارة الزراعة العراقية بخطوة كبيرة نحو إطلاق عجلة الإصلاح النوعي والشامل في القطاع الزراعي في البلاد وذلك بعد الانتهاء من دراستين أساسيتين توفر معلومات حيوية حول هذا القطاع، بالإضافة إلى ورشة عمل تدريبية تخوّل مسؤولي الوزارة الاستفادة من المعلومات وتوظيفها لتحديث القطاع الزراعي.      
في إطار مشروع مشترك يهدف إلى وضع استراتيجية شاملة من أجل التنمية المستدامة للقطاع الزراعي، عملت أنجزت اليونسكو خلال الأشهر القليلة الماضية دراستين على المستوى الوطني لجمع المعلومات حول العمالة والتوظيف والمناخ الاستثماري العام في القطاع الزراعي في العراق. وقد أدّت النتائج المستخلصة إلى تكوين فكرة عامة حول واقع القوى العاملة ومستوى الاستثمار الفعلي في هذا القطاع، وإلى تحديد ميّزات قطاعي الزراعة والصناعة الزراعية في العراق، لما يسمح بتطوير استراتيجية للاستثمار الزراعي وسياسة وطنية للزراعة.   
بعد تخطّي هذه الثغرة في المعلومات، قامت وزارة الزراعة العراقية والفاو ومكتب اليونسكو في العراق بتنظيم ورشة عمل من 19 وحتى 21 أيار 2013 لتدريب مسؤولي وزارة الزراعة على استخدام هذه المعلومات وتطوير قدراتهم في مجال التخطيط الاستراتيجي واتخاذ القرارات لقيادة القطاع الزراعي نحو التنمية المستدامة.
تأتي هذه الورشة التي دامت ثلاثة أيام كمرحلة أخيرة في هذا المشروع. وقد شارك فيها 14 شخصاً من أصحاب القرار: مسؤولون من الحكومة المركزية، أعضاء في لجنة التخطيط الاستراتيجي في وزارة الزراعة، وممثلون عن الجهاز المركزي للإحصاء وذلك بالإضافة إلى شركاء آخرين من المعنيين في القطاع الزراعي. وقد ساهم برنامج التدريب في تقوية مهارات المشاركين العملية في اتخاذ القرارات ورسم السياسات الزراعية، وفي التخطيط المستقل في عالم تعتمد فيه معظم الدول سياسات تحرير القطاع الزراعي لما يخلق منافسة عالية في الأسواق العالمية.        
وصرّح الدكتور سعد حاتم، وهو أحد أشهر الخبراء في مجال الاقتصاد الزراعي وعضو في قسم التخطيط الاستراتيجي والمتابعة في وزارة الزراعة أن "الخبرة المكتسبة خلال هذه الورشة المكثّفة ستساهم حتماً في تكوين فكرة أكثر واقعية ومقاربة مستندة على المعلومات في مناقشة مختلف القضايا ومواجهة التحدّيات في هذا القطاع".   
كما أشار الدكتور فارس حسين، وهو خبير في مديرية الاقتصاد الزراعي، إلى "المستوى الرفيع للخبرة المتاحة في هذه الورشة التي تأتي في توقيت ممتاز"، على اعتبار أن قسم التخطيط الاستراتيجي والمتابعة سيناقش الوثائق الأولية حول السياسات الزراعية الناتجة عن هذه الورشة خلال اجتماعها في الأسبوع المقبل.    
وفي تصريح لها حول هذه الورشة، قالت مديرة المشروع في منظمة اليونسكو إيلاريا فانزين "نختتم بهذه الورشة مشروعاً أثبت نجاحاً فائقاً من شأنه أن يحدث أثراً مباشراً على قطاع الزراعة في العراق". واضافت خبيرة اليونسكو "بعد توفير المعلومات والمعرفة الضرورية، أصبح للحكومة العراقية اليوم الأدوات اللازمة لوضع الخطط المطلوبة من أجل مواجهة التحدّيات الحالية وإدارة النمو في القطاع الزراعي".
من خلال توظيف ما يقارب 20 في المئة من اليد العاملة العراقية والمساهمة في 8 في المئة من مجمل الدخل الإجمالي، يعتبر القطاع الزراعي أحد أعمدة الاقتصاد الرئيسية وأساس للأمن الاجتماعي في العراق. اعترافاً بهذا الدور، تدعم اليونسكو ومنظّمة الفاو وزارة الزراعة العراقية في وضع استراتيجية وطنية للقطاع الزراعي في العراق. وستمكّن هذه الاستراتيجية القطاعين العام والخاص، وأصحاب الآراضي والمستثمرين والمزارعين من تطوير ردود شاملة وفعالة للرد على التحدّيات الحالية في هذا المضمار، ومن تطبيق أفضل الممارسات والسياسات العالمية وتكييفها من أجل تنمية وتحديث القطاع الزراعي في العراق.

تحميل المرفقات :
قراءة 1108 مرات